صدر العدد الأول بتاريخ 2 يونيو 2007

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

العدد: 3540

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

سامح عبد العزيز والمخدرات بين السينما والواقع!

هل ثمة علاقة بين سلوكيات الفنان الشخصية وأعماله الفنية؟ سؤال فرض نفسه أخيراً بعد خبر القبض على المخرج سامح عبد العزيز وفي حوزته مواد مخدرة في منطقة الهرم بمصر، أثناء عبوره منفذاً أمنياً، متوجهاً إلى أحد الفنادق.

يستعد المخرج سامح عبد العزيز لطرح أحدث أفلامه «خير وبركة» في موسم عيد الأضحى المقبل من بطولة محمد عبد الرحمن، إلى جانب علي ربيع، وهو ثاني عمل يجمعهما بعد تقديمهما المسلسل الكوميدي «صد رد»، ويشاركهما بطولته كل من دلال عبد العزيز، ومي سليم، وبيومي فؤاد، وتارا عماد، ومحمد سلام، وكريم عفيفي، فيما تولى التأليف شريف نجيب وجورج عزمي.

المخرج مسجون راهناً بتهمة تعاطي الممنوعات وهو كان قدَّم للساحة الفنية أعمالاً عدة تدور حول المخدرات. فهل اقترابه من هذا العالم سبب ما تعرّض له أخيراً، أم أن العكس صحيح؟

في مُقدمة تلك الأعمال «كباريه» الذي عُرض عام 2008 في مصر، وتطرق إلى عالم خاص له قوانينه وقواعده، حيث تجارة كل شيء مباحة ومن بينها المخدرات، وتولى البطولة كل من صلاح عبد الله، وفتحي عبد الوهاب، ومحمود الجندي، وجومانا مراد، وهالة فاخر، وإدوارد، ودنيا سمير غانم، والتأليف أحمد عبد لله.

كذلك قدّم «الفرح» عام 2009 وتضمّن عدداً من المشاهد يتعاطى فيها الحاضرون في الفرح بعض المواد المخدرة. والفيلم من بطولة: خالد الصاوي، وجومانة مراد، وياسر جلال، وصلاح عبد الله، وكريمة مختار، ومي كساب، وماجد الكدواني، وباسم سمرة، ومحمود الجندي، وسوسن بدر، ودنيا سمير غانم، وروجينا، ومن تأليف أحمد البيه، وإنتاج أحمد السبكي.

ولم يخل «تيتة رهيبة» للنجم محمد هنيدي من تعاطي الأخير المُخدرات هروباً من الضغوطات الواقعة عليه من جدته (سميحة أيوب)، واضطراره إلى دخول قسم الشرطة جراء ذلك.

«تيتة رهيبة» أخرجه سامح عبد العزيز عام 2012، وهو من تأليف يوسف معاطي، وشارك في بطولته كل من إيمي سمير غانم، وباسم سمرة.

كذلك «تتح» حيث ظهر محمد سعد خلال أحداثه وهو يتعاطى المخدرات، وشارك في البطولة: دوللي شاهين، ومروى، ورجاء الجداوي، والفنان الكبير سمير غانم، فيما تصدّى للتأليف كل من سامح سر الختم ومحمد نبوي، وللإنتاج أحمد السبكي.