صدر العدد الأول بتاريخ 2 يونيو 2007

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

العدد: 3511

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

نواب يشيدون بمشاركتهم في المؤتمر العالمي البرلماني

  • 21-04-2017

أشاد أعضاء الوفد البرلماني الكويتي إلى المؤتمر العالمي البرلماني في واشنطن بنتائج اللقاءات التي تمت مع مسؤولي البنك الدولي وصندوق النقد الدولي، معتبرين أنها إيجابية ومثمرة وسيكون لها مردودها على الوضع الاقتصادي المحلي في الكويت.

وقال أعضاء الوفد، في تصريحات متفرقة على هامش اللقاءات، إن الاجتماعات مع المسؤولين الدوليين أسفرت عن العديد من النقاط الإيجابية بشأن تجارب الدول وكيفية مواجهة تحدياتها.

وذكر النائب عبد الوهاب البابطين أن الاجتماعات التي تمت مع رئيس البنك الدولي ونائب رئيس صندوق النقد تناولت مواضيع اقتصادية عدة، وشهدت إثارة الكثير من النقاط المهمة التي يجب التركيز عليها خلال الفترة القادمة، مضيفاً: "تحدثنا عن فكرة زيادة أسعار البنزين وانعكاس هذا القرار على المواطن الكويتي، كما تعرفنا على تجارب بعض الدول لإيجاد حلول ذكية لمعالجة الوضع".

بدوره، وصف النائب صلاح خورشيد اللقاءات التي عقدها الوفد الكويتي برئاسة رئيس مجلس الأمة مرزوق الغانم بأنها مثمرة، حيث تطرقت إلى قضايا تتعلق بالدعم، ومناقشة قضايا اقتصادية تحقق مصلحة الدولة، مضيفاً: "على الصعيد الاقتصادي حققت اللقاءات نتائج إيجابية وتمت دعوة نائب رئيس صندوق النقد لزيارة الكويت وعرض الأفكار على مجلس الأمة والمعنيين بالشأن الاقتصادي".

من جانبه، قال النائب ثامر السويط إن الوفد البرلماني عقد لقاءات عدة في واشنطن وصفها بأنها مثمرة جدا وموفقة جدا مع مسؤولين من مجموعة البنك الدولي ورئيس البنك، وكذلك مع صندوق النقد، مبيناً أن الوفد حضر مؤتمر البرلمانات الدولي، الذي يعقد عادة بالتعاون مع هاتين الجهتين الدوليتين، بهدف إيجاد توافق بين البعد البرلماني والتوجهات الحكومية لتحقيق التنمية المستدامة.

وأكدت النائبة صفاء الهاشم ان المشاركة في اعمال المؤتمر العالمي البرلماني، فتحت أعين الوفد الكويتي على عدد من النقاط الهامة واستطعنا من خلالها عرض وجهة نظر البرلمان الكويتي فيما يخص تقارير البنك الدولي.

وقالت الهاشم ان رئيس البنك الدولي اقر خلال الاجتماع الذي جمعه بالوفد بضرورة إعادة النظر في التقارير التي يقدمها البنك الى الدول، موضحة أن الوفد تحدث عن المشروعات الصغيرة والمتوسطة، وتساءل عن الخطط القابلة للتطبيق، كما عرض الرئيس الغانم اهم المشكلات التي يواجهها الشباب، لاسيما اننا نعيش في عالم 62 في المئة من سكانه أعمارهم اقل من 30 عاما.