صدر العدد الأول بتاريخ 2 يونيو 2007

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

العدد: 3507

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

5 خرافات عن التهاب المفاصل

  • 21-04-2017

على عكس المعلومات المتداولة عن التهاب المفاصل، تشكّل الرياضة طريقة فاعلة لتخفيف الأعراض. في ما يلي أبرز خمس خرافات عن هذا الداء.


التهاب المفاصل يمنع الرياضة

إذا كنت مصاباً بالتهاب المفاصل، يساعدك البرنامج الرياضي في تخفيف حدة الأعراض وتحسين القوة والتوازن والمرونة ونطاق الحركة بشرط القيام بالخيار المناسب.

باختصار، يجب أن تتابع التحرك. يوصي الخبراء بممارسة تمارين معتدلة طوال 30 دقيقة، خمس مرات أسبوعياً. وتتعدّد التمارين المفيدة، من بينها ركوب الدراجة الهوائية والسباحة وتمارين القوة... اختر النشاط الذي تحبه!

الرياضة تسبب ألماً في المفاصل

كلما كنت قليل الحركة، ستشعر بألم إضافي! تساهم الرياضة في زيادة قوة الجسم ومرونته والتحكم بالوزن. يرادف فقدان كيلوغرام على الميزان تراجع أربعة كيلوغرامات من الضغط عن الركبتين. لذا تنقّل بين النشاطات الخفيفة والمكثفة على مر الأيام. في هذا السياق، يوصي الخبراء بممارسة السباحة أو ركوب الدراجة الهوائية حين يشتدّ الألم. كذلك استعمِل مشدّاً للركبة لتخفيف الألم والورم لأن التصلب يشير إلى حاجتك إلى التحرك لتليين المفاصل. لكن استشر اختصاصياً دوماً قبل البدء بأي برنامج رياضي.

الألم مؤشر سلبي دوماً

من الأفضل أن تعتبر الألم مؤشراً تحذيرياً. تساهم المسكنات التي لا تتطلب وصفة طبية في تخفيف الألم بعد الرياضة. لكنها تخفي الشعور الذي يدفعك إلى التوقف عند أخذها مسبقاً. أوقف نشاطك إذا زاد الألم بعد خمس أو 10 دقائق. في المقابل، يشكّل الانزعاج الذي يترافق مع شعور بالحرقة في العضلات مؤشراً إيجابياً.

الرياضة تُعرّض المفاصل للخطر

تقوي التمارين الجسدية العضلات التي تدعم المفاصل فتزيد ليونتها ومرونتها، ما يساهم في تحسين نوعية الحياة. تشير الدراسات إلى أن بعض النشاطات، كالمشي والهرولة وحمل الأوزان، يُحسّن صحة غضروف الركبة. إذا كان الألم يمنعك من ممارسة هذه التمارين، يمكنك أن تتجه إلى حوض السباحة حيث تستطيع ممارسة الهرولة وحركات القرفصاء والاندفاع في الماء.

المرض يتطلب نظاماً رياضياً محصوراً

يستطيع المصابون بالتهاب المفاصل أن يمارسوا مجموعة متنوعة من النشاطات الجسدية السلسة كالسباحة والتمارين المائية وركوب الدراجة الهوائية والمشي. لكن لا شيء يمنعهم أيضاً من الركض إذا كان لا يسبب لهم الألم أثناء النشاط أو في الأيام التي تليه. حاول أن تصغي إلى مفاصلك وتقوم بالتعديلات المناسبة. كقاعدة عامة، من الأفضل أن تمشي بدل أن تركض إذا كنت مصاباً بالفصال العظمي وتجنّب رياضات المضرب الحادة.