صدر العدد الأول بتاريخ 2 يونيو 2007

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

العدد: 3451

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

حب الشباب... تلقي العلاج المناسب

  • 21-04-2017

رغم توافر مجموعة واسعة من العلاجات الفاعلة، لا يستشير البعض الأطباء لمعالجة حب الشباب ولا يلتزم البعض الآخر بالعلاج الصحيح. لكن لا يمكن التخلّص من هذه الحبوب البشعة وتجنّب الندوب من دون تلقي علاج مناسب ومنتظم.

يترافق حبّ الشباب مع نوعين من الإصابات: تشير الإصابات الاحتباسية إلى الرؤوس السوداء والبيضاء التي ترتبط بتراكم الإفرازات الدهنية في البصيلات. أما الإصابات الالتهابية، فتنجم عن التهاب البصيلات، فتكون سطحية وتتخذ شكل حبوب حمراء أو بيضاء، لكنها تصبح عميقة وصلبة أيضاً وتسبب الألم أكثر من العقد والأكياس. بناء عليه، لا بد من معالجة حب الشباب في أبكر مرحلة ممكنة عبر اختيار علاجات مناسبة. إنها الطريقة الوحيدة للحدّ من الالتهابات والندوب.

استكمال العلاج

تتعدّد التقنيات التي تسمح بتخفيف حدّة حب الشباب، من بينها التقشير والليزر، لكنها ليست حلولاً سحرية بل تحتاج إلى وقت طويل قبل أن تعطي مفعولها. إذا لم يثبت العلاج فاعليته خلال شهرين أو ثلاثة أشهر، يعني ذلك أنه لا يناسب نوعية البشرة، وتبرز الحاجة حينها إلى تغييره.

تتعلّق أهم خطوة باستكمال الخطة العلاجية حتى لو امتدت على أشهر عدة لأن حب الشباب يعود للظهور عند وقف العلاج. لذا لا بد من استشارة اختصاصي الجلد منذ ظهور أولى العلامات. إذا كان حب الشباب خفيفاً، ربما يصف الاختصاصي كريماً علاجياً يُستعمل في المساء فضلاً عن كريم مرطّب للصباح. وإذا كانت الحبوب معتدلة، يلجأ الطبيب إلى علاجات موضعية تتطلّب وصفة طبية. تهدف هذه الكريمات إلى تخفيف إنتاج الإفرازات الدهنية.

علاجات بالأدوية

لمعالجة أكثر الحبوب حدّة، يصف الاختصاصي أدوية تؤخذ عبر الفم، أبرزها المضادات الحيوية التي تدخل ضمن فئة السيكلين وتستطيع مكافحة الالتهابات الجلدية. لكن لا يمكن استعمال هذه المضادات الحيوية وحدها لأنها لا تعطي أي مفعول على البشرة الدهنية. لذا يجب أن يتزامن العلاج مع كريم يستهدف الإفرازات الدهنية الفائضة.

على صعيد آخر، يمكن أن يقترح الاختصاصي على الشابات والنساء علاجاً هرمونياً كحبوب منع الحمل.

أثر أسلوب الحياة

إذا لم ينجح أي خيار في معالجة حب الشباب الحاد، يمكن أخذ دواء الإيزوتريتينوين لكن يجب استعماله كملجأ أخير لأنه يترافق مع آثار جانبية بارزة وقد يسبب تشوهات لدى الجنين خلال الحمل.

لا يرتبط حب الشباب عموماً بأسلوب الحياة لكن تتعدد الخطوات الفاعلة التي يمكن اتخاذها لتحسين الوضع، من بينها تنظيف الوجه صباحاً ومساءً وشطفه جيداً وتجفيفه قبل دهن الكريم المضاد لحب الشباب. استعملي منتجات لا تجفف البشرة وتجنبي المستحضرات العدائية التي تحتوي على صابون مُطَهّر. على صعيد آخر، لا تحاولي أن تتلاعبي بالحبوب، لا سيما العميقة منها، لأنك ستجازفين بزيادة وضعها سوءاً، حتى أنها ستلتهب وتُخلّف ندوباً دائمة.

كذلك، لا تبالغي في تقشير البشرة ووضع الأقنعة كي لا تضطر إلى الدفاع عن نفسها عبر إنتاج كمية إضافية من الإفرازات الدهنية. حذاري أيضاً من آثار الشمس والضغط النفسي والسكريات السريعة لأن هذه العوامل تؤدي إلى تفاقم حب الشباب. أخيراً، اختاري مستحضرات ماكياج سائلة وخالية من مسببات الحساسية.

لا تبالغي في تقشير البشرة ووضع الأقنعة

الاختصاصي يقترح على الشابات أحياناً علاجاً هرمونياً كحبوب منع الحمل