صدر العدد الأول بتاريخ 2 يونيو 2007

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

العدد: 3507

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

«الملتقى للقصة القصيرة العربية» تعلن أسماء المحكمين

دورتها الثانية استقبلت ترشيحات 239 كاتباً من 20 دولة

  • 18-04-2017

اعتمد مجلس الأمناء والمجلس الاستشاري لجائزة الملتقى للقصة القصيرة العربية أسماء لجنة التحكيم لدورتها الثانية، والتي تتكون من د. حسن النعمي رئيساً، وعضوية د. سعيد بنكراد، وعبده جبير، وهدى الشوا، وخليل صويلح.

بعد النجاح العربي والعالمي المشهود الذي حققته جائزة الملتقى للقصة القصيرة العربية في دورتها الأولى، التي تديرها وتشرف عليها الجامعة الأميركية في الكويت بالشراكة مع الملتقى الثقافي، وتوج ذلك باحتفاليتها الختامية برعاية ودعم كريمين من وزير شؤون الديوان الأميري الشيخ ناصر صباح الأحمد، فقد فُتح باب الترشيح للدورة الثانية بتاريخ الأول من يناير 2017، حتى نهاية مارس الماضي.

وكان إقبال كتّاب القصة القصيرة العربية كبيراً متجاوزاً عدد السنة الماضية، حيث بلغ العدد الكلي للمترشحين 239 كاتباً من مختلف أقطار الوطن العربي والعالم، وذلك يعكس مكانة وثقة متزايدتين بين الجائزة والكاتب والناشر العربي، بوصفها واحدة من أهم جوائز القصة القصيرة في الوطن العربي.

وجاءت نتائج الترشيحات للدورة الثانية 2017/2016 على النحو التالي: تضمنت قوائم المرشحين: الترشيح المباشر من المؤلف 204 مرشحين، الترشيح من دار النشر 35 مرشحاً، وبذلك يكون إجمالي المترشحين 239، (70 من الإناث، و169 من الذكور).

وشهدت المسابقة مشاركة 20 دولة، هي: مصر 90، والعراق 20، والأردن والمغرب 19 مشاركة، وسورية 13، والجزائر والسعودية وفلسطين 11، واليمن 9، والسودان وتونس 8، والبحرين 5، وعُمان وقطر ولبنان 3، والكويت 2، ومشاركة واحدة من تشاد والعراق- بلجيكا ومصر- بريطانيا.

وانطلاقاً من منهج الشفافية التي اختطته الجائزة لنفسها منذ ميلادها عام 2015، فقد اعتمد كل من مجلس الأمناء والمجلس الاستشاري للجائزة لجنة التحكيم لتتكون وفق التالي: د. حسن النعمي (السعودية) – رئيساً، وعضوية د. سعيد بنكراد (المغرب)، وعبده جبير (مصر)، وهدى الشوا (الكويت)، وخليل صويلح (سورية).

من المعروف أن الجائزة تعلن القائمة الطويلة المكونة من عشرة مجاميع قصصية في بداية شهر أكتوبر من كل عام، يلي ذلك إعلان القائمة القصيرة في بداية نوفمبر.

وأخيراً تقيم الجائزة احتفاليتها السنوية في حرم الجامعة الأميركية في الكويت، وذلك في الأسبوع الأول من ديسمبر، حيث يحصل الفائز الأول على عشرين ألف دولار أميركي ودرع وشهادة الجائزة، وتترجم مجموعته الفائزة إلى اللغة الإنكليزية بالتعاون مع الناشر. في حين ينال باقي كتّاب القائمة القصيرة خمسة آلاف دولار وشهادة ودرع الجائزة.

ومن المتوقع أن تقيم الجائزة نشاطها الثقافي الموازي لإعلان الفائز، حيث تستضيف مجموعة كبيرة من كتّاب ونقاد القصة القصيرة والناشرين على امتداد الوطن العربي والعالم.

يذكر أن الروائي الفلسطيني مازن معروف قد حصل على جائزة الملتقى للقصة القصيرة العربية لعام 2016، عن مجموعته "نكات للمسلحين"، عن دار الكوكب رياض الريس للكتب والنشر ببيروت، وانتقل عبرها مؤلفها من الشعر إلى السرد في 14 قصة قصيرة كتبها في ايسلندا، وتدور أحداثها في إطار فانتازي على تماس دائم مع الواقع. وتفوقت على 190 مجموعة قصصية لروائيين من 15 دولة عربية، وحصل على جائزتها المالية 20 ألف دولار.