صدر العدد الأول بتاريخ 2 يونيو 2007

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

العدد: 3451

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

سبائك ذهبية كويتية تظهر في إحدى الدبابات العراقية

لم يصدق تاجر خردة بريطاني عينيه حين وجد 5 سبائك ذهب، وزن الواحدة 5 كيلوغرامات، وقيمتها تزيد عن مليونين و400 ألف دولار، مودعة في مخزن وقود دبابة عراقية، اتضح أنها شاركت في 1990 بغزو الكويت، واشتراها بأقل من 38 ألف دولار عبر مزاد علني بموقع eBay الشهير في الإنترنت.

التاجر Nick Mead مختص بشراء المركبات العسكرية القديمة، من طراز "سكراب" المتهالك والمسموح شراؤه في بريطانيا والولايات المتحدة، وفق خبر قرأته "العربية.نت" بصحيفة The Sun البريطانية، الناقلة عن الشاري أن الدبابة T-54 روسية الصنع، وهي مما كان يشتريه العراق من روسيا، ويبدو أن سائق الدبابة ومن كانوا معه نهبوا تلك السبائك من الكويت، حين غزتها القوات العراقية، وخبأوها في مخزن احتياط للدبابة بعد أن أحدثوا فيه فتحة لإدخالها.

تاجر الخردة إلى اليمين مع معاونه الميكانيكي، وصورة لهما مع خزان الوقود حيث كانت السبائك

ميد، البالغ 55 سنة والمقيم في بلدة "هلمدون" بمقاطعة Northampton في وسط إنكلترا، ضم الدبابة حين اشتراها بالمزاد إلى 150 قطعة عسكرية قديمة ومتنوعة يملكها واشتراها مباشرة من مالكيها، أو بمزادات على مراحل، وحين عثر على السبائك أسرع وأبلغ الشرطة المحلية عنها، بعد أن صور كل مراحل اكتشافها في مخزن الوقود، وقال للصحيفة: "لم أدر ما أفعل حين وجدتها، فأنا لا أستطيع أخذ سبائك وبيعها من دون التعرض للمساءلة، لذلك اتصلت بالشرطة وأخبرتهم عنها" وسريعاً أقبل إليه ضابطان وتسلماها منه، وزوداه بإيصال رسمي.

الشرطة تحقق الآن، طبقاً لما لخبر "الصن" الشعبية، للتأكد فيما لو كانت السبائك تعود لملكية كويتية، أو ربما عراقية، بهدف إعادتها لمن تم نهبها منه، وهي الكويت على الأرجح، بحسب ما استنتجت "العربية.نت" من تفاصيل الخبر، المتضمن أن المتاجر بالخردة العسكرية قال للصحيفة: "حتى لو لم يكن لي أي نصيب من تلك السبائك، فإنني سأظل مالكاً لدبابتي الجميلة"، وفق تعبيره.