صدر العدد الأول بتاريخ 2 يونيو 2007

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

العدد: 3509

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

الجراح: علينا توحيد الجهود لمحاربة المنظمات الإرهابية

أكد خلال مشاركته في مؤتمر ميونيخ للأمن أن الإسلام بريء من الفكر المنحرف

  • 18-02-2017

أكد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية الشيخ خالد الجراح، أن الدول التي تنشد السلام والاستقرار لابد أن تدرك اهمية التعاون والتنسيق المشترك في مكافحة الجريمة المنظمة العابرة للحدود، والتي اصبحت من تحديات العصر الحالي، مشيرا إلى أنه «لا توجد اي دولة بمنأى عن شرور هذا النوع من الجرائم، ومن أبرزها تنامي المنظمات الارهابية، وتطور سبل تمويلها، مما يجعل التصدي لها وتجفيف منابع تمويلها فرضا علينا جميعا».

وقال الجراح في تصريح لـ»كونا»، خلال مشاركته في اعمال الدورة الـ53 لمؤتمر ميونيخ للأمن الذي انطلق، أمس، في مدينة ميونيخ جنوب ألمانيا ويستمر حتى غد، إن هذه المنظمات لا دين لها، ومن الظلم إلصاق جرائمها بالإسلام وهو دين بريء منها، لأن عنوانه الرحمة والعدل واقرار حرية العقيدة وتحريم الاكراه في الدين والاعتداء على الآخرين، مضيفا «وليس أدل على براءة الاسلام من هذا الفكر المنحرف الذي يوقع ضحايا اغلبهم من المسلمين، وان هذه المنظمات تبحث عن شرعية دينية تضمن لها البقاء والاستمرار».

وأشار الى انه يتعين على الجميع العمل معا وتوحيد الجهود لمحاربة هذه المنظمات الارهابية وفكرها الضال انطلاقا من مبدأ انه لا دين لها ولا وطن.

التطور التكنولوجي

وأضاف ان «التطور التكنولوجي أصبح العمود الفقري للتقدم في العصر الحديث، وذلك يقتضي منا التعاون والتكامل في اعداد منظومة لحماية امن المعلومات الالكترونية من عبث العصابات الاجرامية المنظمة»، موضحا أن «الكويت تولي اهتماما كبيرا لتبادل المعلومات بصورة آمنة وحماية الامن السيبراني من الهجمات الالكترونية، وذلك بانتهاج افضل الممارسات الدولية وتطوير الشراكات القانونية لمكافحة هذه الجرائم وتطوير الشراكة مع الشرطة الدولية (انتربول) لوضع آلية للتحقيق في جرائم الانترنت».

وأوضح ان المحيط الاقليمي يشهد صراعات داخلية في بعض الدول، الامر الذي اثر سلبا على كفاءة اجهزتها الامنية مما جعلها مركزا للتنظيمات الارهابية، وهذا يشكل عبئا على دول الجوار في ضبط حدودها ويجعل اجهزتها الامنية تبذل جهودا تفوق طاقتها، ولا شك ان التدخل لحل هذه الصراعات واعادة الاستقرار لهذه البلاد يعود بالنفع على الجميع.

وأشار إلى أن الكويت ستستضيف المؤتمر الدولي الاول لحماية الاطفال من مخاطر وسائل التواصل الاجتماعي خلال مارس المقبل بمشاركة دول عديدة ومؤسسات دولية.